Petualangan Hidupku

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله وبعد :
القصيدة تحكي مصير كل إنسان عند موته ودفنه حشره ووقوفه بين يد الله ومحاسبته ومآله.. إلى الجنة ..أم إلى النار..

ليسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَنِ *** إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ

إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقُّ لِغُربَتـِهِ *** على المُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ

سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَن يُبَلِّغَنـي *** وَقُوَّتي ضَعُفَت والمـوتُ يَطلُبُنـي

وَلي بَقايــا ذُنوبٍ, لَستُ أَعلَمُها *** الله يَعلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ

مـَا أَحلَمَ اللهَ عَني حَيثُ أَمهَلَني *** وقَد تَمـادَيتُ في ذَنبي ويَستُرُنِي

تَمُرٌّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ, *** ولا بُكاءٍ, وَلا خَـوفٍ, ولا حـَزَنِ

أَنَـا الَّذِي أُغلِقُ الأَبوابَ مُجتَهِداً *** عَلى المعاصِي وَعَينُ اللهِ تَنظُرُنـي

يَـا زَلَّةً كُتِبَت في غَفلَةٍ, ذَهَبَت *** يَـا حَسرَةً بَقِيَت في القَلبِ تُحرِقُني

دَعني أَنُوحُ عَلى نَفسي وَأَندِبُـهـا *** وَأَقطَعُ الدَّهرَ بِالتَّذكِيـرِ وَالحَزَنِ

كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــَاً *** عَلى الفِراشِ وَأَيديهِم تُقَلِّبُنــي

وَقد أَتَوا بِطَبيبٍ, كَـي يُعالِجَنـي *** وَلَم أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنفَعُني

واشَتد نَزعِي وَصَار المَوتُ يَجذِبُـها *** مِن كُلِّ عِرقٍ, بِلا رِفقٍ, ولا هَوَنِ

واستَخرَجَ الرٌّوحَ مِني في تَغَرغُرِها *** وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرغَرَني

وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلٌّ وانصَرَفوا *** بَعدَ الإِياسِ وَجَدٌّوا في شِرَا الكَفَنِ

وَقـامَ مَن كانَ حِبَّ لنّاسِ في عَجَلٍ, ** * نَحوَ المُغَسِّلِ يَأتينـي يُغَسِّلُنــي

وَقــالَ يـا قَومِ نَبغِي غاسِلاً حَذِقاً *** حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ

فَجــاءَني رَجُلٌ مِنهُم فَجَرَّدَني *** مِنَ الثِّيــابِ وَأَعرَاني وأَفرَدَني

وَأَودَعوني عَلى الأَلواحِ مُنطَرِحـاً *** وَصـَارَ فَوقي خَرِيرُ الماءِ يَنظِفُني

وَأَسكَبَ الماءَ مِن فَوقي وَغَسَّلَني *** غُسلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَومَ بِالكَفَنِ

وَأَلبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لهـا *** وَصارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ حَنَّطَني

وأَخرَجوني مِنَ الدٌّنيـا فَوا أَسَفاً *** عَلى رَحِيـلٍ, بِلا زادٍ, يُبَلِّغُنـي

وَحَمَّلوني على الأكتـافِ أَربَعَةٌ *** مِنَ الرِّجـالِ وَخَلفِي مَن يُشَيِّعُني

وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا *** خَلفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني

صَلَّوا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا *** ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرحَمُني

وَأَنزَلوني إلـى قَبري على مَهَلٍ, *** وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي

وَكَشَّفَ الثّوبَ عَن وَجهي لِيَنظُرَني *** وَأَسكَبَ الدَّمعَ مِن عَينيهِ أَغرَقَني

فَقامَ مُحتَرِمــاً بِالعَزمِ مُشتَمِلاً *** وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِن فَوقِي وفـارَقَني

وقَالَ هُلٌّوا عليه التٌّربَ واغتَنِموا *** حُسنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ

في ظُلمَةِ القبرِ لا أُمُّ هنــاك ولا *** أَبٌ شَفـيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُنــي

فَرِيدٌ وَحِيدُ القبرِ، يــا أَسَفـاً *** عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ, يُزَوِّدُنـي

وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذ نَظَرَت *** مِن هَولِ مَطلَعِ ما قَد كان أَدهَشَني

مِن مُنكَرٍ, ونكيرٍ, مـا أَقولُ لهم *** قَد هــَالَني أَمرُهُم جِداً فَأَفزَعَني

وَأَقعَدوني وَجَدٌّوا في سُؤالِهـِمُ *** مَـالِي سِوَاكَ إِلهـي مَن يُخَلِّصُنِي

فَامنُن عَلَيَّ بِعَفوٍ, مِنك يــا أَمَلي *** فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنبِ مُرتَهــَنِ

تَقاسمَ الأهلُ مالي بعدما انصَرَفُوا *** وَصَارَ وِزرِي عَلى ظَهرِي فَأَثقَلَني

واستَبدَلَت زَوجَتي بَعلاً لهـا بَدَلي *** وَحَكَّمَتهُ فِي الأَموَالِ والسَّكَـنِ

وَصَيَّرَت وَلَدي عَبداً لِيَخدُمَهــا *** وَصَارَ مَـالي لهم حـِلاً بِلا ثَمَنِ

فَلا تَغُرَّنَّكَ الدٌّنيــا وَزِينَتُها *** وانظُر إلى فِعلِهــا في الأَهلِ والوَطَنِ

وانظُر إِلى مَن حَوَى الدٌّنيا بِأَجمَعِها *** هَل رَاحَ مِنها بِغَيرِ الحَنطِ والكَفَنِ

خُذِ القَنـَاعَةَ مِن دُنيَاك وارضَ بِها *** لَو لم يَكُن لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ

يَـا زَارِعَ الخَيرِ تحصُد بَعدَهُ ثَمَراً *** يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ

يـَا نَفسُ كُفِّي عَنِ العِصيانِ واكتَسِبِي *** فِعلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني

يَا نَفسُ وَيحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً *** عَسى تُجازَينَ بَعدَ الموتِ بِالحَسَنِ

ثمَّ الصلاةُ على المُختـارِ سَيِّدِنـا *** مَا وَصَّـا البَرقَ في شَّامٍ, وفي يَمَنِ

والحمدُ لله مُمسِينَـا وَمُصبِحِنَا *** بِالخَيرِ والعَفو والإِحســانِ وَالمِنَنِ

وصلى الله على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

Doa Pertautan Hati untuk NKRI

Nyuwon pandungane sedoyo dulurs2 kagem negri tercinta kita ini…

اللَّهُمَّ أَلِّفْ بَيْنَ قُلُوبِنَا وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِنَا وَاهْدِنَا سُبُلَ السَّلَامِ وَنَجِّنَا مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَجَنِّبْنَا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَبَارِكْ لَنَا فِي أَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُلُوبِنَا وَأَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ وَاجْعَلْنَا شَاكِرِينَ لِنِعْمَتِكَ مُثْنِينَ بِهَا قَابِلِيهَا وَأَتِمَّهَا عَلَيْنَا.
رواه أبو داود ٨٢٥

“Allohumma allif baina quluubinaa wa ashlih dzaata bainina wahdinaa subulas salaam wa najjinaa minadh dhulumaati ilan-nuur wa jannibnal fawaahisya maa dhoharo minhaa wa maa bathon. wa baarik lanaa fii asmaa’ina wa abshoorinaa wa quluubinaa wa azwaajinaa wa dzurriyyaatinaa wa tub ‘alainaa innaka antat-tawwaabur rohiim, wa ja’alnaa syaakiriina lini’matik. mutsniina bihaa qaabilihaa wa atimmahaa alainaa

(Ya Alloh, lembutkanlah antara hati kami, perbaikilah hubungan di antara kami, tunjukilah kami jalan yang lurus, selamatkanlah kami dari kegelapan menuju cahaya, hindarkanlah kami dari perbuatan keji baik yang nampak maupun yang tersembunyi, berkahilah kami pada pendengaran kami, penglihatan kami, hati kami, isteri-isteri kami dan anak cucu kami, terimalah taubat kami karena Engkau adalah Dzat yang Maha Penerima Taubat dan Maha penyayang, jadikanlah kami dalam golongan orang-orang yang pandai bersyukur, terhadap nikmat-nikmat-Mu kami bersyukur, terimalah dan sempurnakanlah atas kami.”

(HR. Abu Dawud no.825)

Risalah Wudlu’ Karya Abi Ihya’ Ulumiddin

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ۚ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ۚ وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ ۚ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَٰكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)
[Surat Al-Maa’idah 6]

Ijazah Hadits Musalsal Tasybik

حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ مَيْسَرَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يَزِيدَ الْمُقْرِئُ حَدَّثَنَا حَيْوَةُ بْنُ شُرَيْحٍ قَالَ سَمِعْتُ عُقْبَةَ بْنَ مُسْلِمٍ يَقُولُ حَدَّثَنِي أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِيُّ عَنْ الصُّنَابِحِيِّ عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَذَ بِيَدِهِ وَقَالَ يَا مُعَاذُ وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ فَقَالَ أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ لَا تَدَعَنَّ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ تَقُولُ اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ
وَأَوْصَى بِذَلِكَ مُعَاذٌ الصُّنَابِحِيَّ وَأَوْصَى بِهِ الصُّنَابِحِيُّ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ.
رواه أبو داود ١٣٠١

Telah menceritakan kepada Kami ‘Ubaidulloh bin Umar bin Maisaroh telah menceritakan kepada Kami Abdulloh bin Yazid Al Muqri`, telah menceritakan kepada Kami Haiwah bin Syuraih, ia berkata; aku mendengar ‘Uqbah bin Muslim berkata; telah menceritakan kepadaku Abu Abdurrohman Al Hubuli dari Ash Shunabihi dari Mu’adz bin Jabal bahwa Rosululloh shollAllohu ‘alaihi wa sallam menggandeng tangannya dan berkata: “Wahai Mu’adz, demi Alloh, aku mencintaimu.” Kemudian beliau berkata: “Aku wasiatkan kepadamu wahai Mu’adz, janganlah engkau tinggalkan setiap selesai sholat untuk mengucapkan, “ALLOOHUMMA A’INNII ‘ALAA DZIKRIKA WA SYUKRIKA WA HUSNI ‘IBAADATIK” (Ya Alloh, bantulah aku untuk terus bisa berdzikir dan bersyukur kepadaMu serta beribadah kepadaMu dengan baik.) Mu’adz mewasiatkan dengan hal tersebut kepada Ash Shunabihi dan Ash Shunabihi mewasiatkan hal tersebut kepada Abdurrohman.

(HR. Abu Dawud no.1301)

Perbaikan Jalan dengan Harta Masjid…???

Hukum Perbaikan Jalan dengan Harta Masjid?

Perbaikan jalan atau jembatan yang menuju masjid, tetapi jalan atau jembatan tersebut tidak berada dalam tanah masjid. Apakah perbaikan tersebut termasuk kemaslahatan masjid sehingga boleh menggunakan harta milik masjid?

Jawab :
Perbaikan jalan atau jembatan tersebut termasuk kemaslahatan masjid dan boleh menggunakan harta miliki masjid

Dasar Pengambilan :
اعانة الطالبين الجزء الثالث الصحفة، 184: مانصه : وقع السؤال فى الدرس عما يوجد من الاشجار فى المسجد ولم يعرف هل هو وقف اولا، ماذا يفعل فيه اذا جفّ، والجواب ان الظاهر من غرسه فى المسجد انه موقوف لما صرحوا به فى الصلح من ان محل جواز غرس الشجر فى المسجد اذا غرسه لعموم المسلمين. وانه لوغرسه لنفسه لم يجز وان لم يضر بالمسجد ، وحيث حمل على انه لعموم المسلمين فيحتمل جواز بيعه وصرف ثمنه لمصالح المسلمين. وان لم بمكن الانتفاع به جافا. ويحتمل وجوب صرف ثمنه لمصالح المسجد خاصة، ولعل هذا الثانى اقرب لان واقفه ان وقفه وقفا مطلقا وقلنا يصرف ثمنه لمصالح المسلمين فالمسجد منها، وان كان وقفه على خصوص المسجد امتنع صرفه لغيره، فعلى التقديرين جواز صرفه لمصالح المسجد محقق، بخلاف صرفه لمصالح غيره مشكوك فى جوازه فيترك لاجل المحقق.

بغية المسترشدين الصحفة : 65، مانصه : يجوز للقيم شراء عبد للمسجد ينتفع به لنحو نزع ان تعينت المصلحة فى ذلك اذ المدار كله من سائر الاولياء عليها … الى قوله : ويجوز بل يندب للقيم ان يفعل ما يعتاد
فى المسجد من قهوة ودخون وغيرهما مما يرغب نحو المصلين، وان لم يعتد قبل اذا زاد على عمارته.

بغية المسترشدين الصحفة، 63، مانصه : واماالممر من المطاهر الى المسجد فيها فما اتصل بالمسجد مسجد
وما فصل بينهما بطريق معترضة فلا، واطلق ابن مزروع عدم المسجدية فيه مطلقا للحرف.

هامش بغية المسترشدين الصحفة، 95، مانصه : واذا وجد مكان غير مسجد ينتفع به انتفاعا خاصا ودلت القرائن على ذلك من غير طعن ولا انكار حكم له بذلك

غاية تلحيص المراد الصحفة: 172، مانصه : وقد صرح القفال بان أغراض الوقفين منظور اليها وان لم يصرحوا بها، ونحن نقطع بان غرض الواقف توفير الربع على جهة الوقف. قال الاذرعى وقد تحدث على تعاقب الزمان مصالح لم تطهر فى الزمن الماض وتطهر الغبطة فى شيئ يقطع بان الواقف لو وقع له لم يعدل عنه، فينبغى للناظر او الحاكم فعله. وفى الصحفة 188، من هذا الكتاب، مانصه : يجب على ناظر الوقف خاصا او عاما فعل الاصلح وما هو اقرب الى اغراس الواقفين وان لم يصرحوا به اذا لم يخالف شرطهم.