Setoran Al-Musabbihaat (المسبحات)

Hari ini awal bulan Sya’ban.

Setoran materi tambahan bulan rojab آيات التسبيح:

1. Kheir
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٧- سورة الاسرء (٤٤)
٨- سو رة النصر (١-٣)
2. Fathoni
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٧- سورة الاسرء (٤٤)
٨- سو رة النصر (١-٣)
3. Husnul
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٧- سورة الاسرء (٤٤)
٨- سو رة النصر (١-٣)
4.faris
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٧- سورة الاسرء (٤٤)
٨- سو رة النصر (١-٣)
5.hikam
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٧- سورة الاسرء (٤٤)
٨- سو رة النصر (١-٣)
6.habib
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٧- سورة الاسرء (٤٤)
٨- سو رة النصر (١-٣)
7.yusup
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٧- سورة الاسرء (٤٤)
٨- سو رة النصر (١-٣)
8.dafa
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
9. Vero
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٧- سورة الاسرء (٤٤)
٨- سو رة النصر (١-٣)
10.yik bagir
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٨- سو رة النصر (١-٣)
11.dayyin
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٨- سو رة النصر (١-٣)
12. zakti
Setoran
آيات التسبيح:
١- سورة الاحزاب (٤١ -٤٢)
٢- سورة طه (١٣٠)
٣- سورة ق (٣٩)
٤- سورة غافر (٥٥)
٥- سورة ال عمران (١٥-١٨)
٦- سورة الذار يات (١٥-١٩)
٧- سورة الاسرء (٤٤)
٨- سو رة النصر (١-٣)

Seputar Isro’ Mi’roj

*📆 سيرة المحبوب صلى الله عليه وسلم*

الجلسة الثالثة والسبعون

*آية الإسراء والمعراج في آية4*

*لماذا تمّ الإسراء ليلا ولم يتمّ نهارا؟*

كان الأقرب إلى عقولنا القاصرة أن نقول: إن الإسراء مادام معجزة كان المفروض أن يتم نهارا ويرى الناس رسولَ الله – صلى الله عليه وسلم -وهو يركب الدابة التي أتى له بها جبريل عليه السلام وهي البراق ويشق بها عنان السماء.. ألم يكن هذا أقوى بالنسبة للمعجزة؟.. بحيث يراها الناس في وضح النهار؟.. كما رأى أقوام الأنبياء معجزات أنبيائهم؟
ألم يكن الإسراءُ نهاراً تأكيداً للمعجزة فلا يكذبها أحد.. ولا يثور حولها ذلك الجدل الذي ثار من ضعاف الإيمان؟.

فلو استقرأنا معجزات الأنبياء التي حدثنا عنها القرآن سنجدها حدثت كلها أمام أقوامهم، فنبي الله إبراهيم ألقيَ في النار وقومه يشاهدونه، وموسى عليه السلام شق له البحر أمام قومه، وعيسى عليه السلام حدثت معجزاته وشاهدها الناس جميعا، ولكن عندما نصلُ إلى معجزة الإسراء سنجدُ أنَّ الله تعالى يخبرنا أنها تمت في ليل لأنه يريد منا أن نفهم الحكمة الإلهية من هذه المعجزة التي لم يشاهدها أحد.

كيف لا والله تعالى عندما كان يوحي لنبيه وحبيبه القران بواسطة جبريل كان يوحيه خفيةً، أي لا يشاهد أحد جبريل وهو ينزل القران على رسول الله – صلى الله عليه وسلم -.

👈🏼 إذن المسألة هي مسألة إيمانية أي إخبار لنا بغيب، وليست مسألةَ مشاهدة..

👈🏼 علما أنّ رسول الله له معجزات حسية كثيرة كانت أمام أعين الناس، كنبع الماء من يده الشريفة، ووضع يده في طعام قليل فكفى جيشا بأكمله، والى غيرها من المعجزات الحسية، فهل آمنَ الكفارُ عندما رأوا هذه المعجزات؟. لم يؤمنوا وقالوا: ساحر سحر أعين الناس، وقد اخبرنا الله تعالى عن ذلك في كتابه العزيز، قال تعالى: ﴿وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَنْ كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ}..

فهكذا نرى أنّ الآيات الكونية لم تجعل الناس يؤمنون، بل أخذوا يفسرونها حسب أهوائهم، فنرى ثمود قوم صالح مثلا طلبوا من نبيهم أن يخرج لهم من الصخرة ناقة فلمّا استجاب لهم الله لم يؤمنوا وعقروها. وهكذا مع سيدنا موسى عليه السلام.

لكن الله تعالى أراد من معجزة الإسراء حدثا يكون دليلا إيمانيا يبقى إلى يوم القيامة، لأنّ الرسالة المحمدية باقية إلى يوم القيامة..

*🎐الإسراء والمعراج درس عملي للإيمان بالغيب*